مفوضية شؤون اللاجئين بالأمم المتحدة تكرم رئيس مجلس إدارة جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية م. جمال النوري وتمنحه لقب (رائد العطاء) للعمل الخيري الإسلامي، بمقرها في جنيف

منحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم لقب "رائد العطاء" لرئيس مجلس إدارة جمعية الشيخ عبد الله النوري، جمال النوري، وذلك تقديراً لالتزامه بدعم للقضايا الإنسانية. جاء هذا التكريم خلال انعقاد المنتدى العالمي للاجئين وبحضور المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في مقر المفوضية الرئيسي في جنيف.

لقب "رائد العطاء" هو لقب فخري يُمنح لمن يقدمون الدعم للمفوضية وللأشخاص النازحين قسراً من خلال تكريس وقتهم لرفع مستوى الوعي حول التحديات التي يواجهونها والجهود المبذولة للتغلب عليها. بالإضافة إلى تشجيع المشاركة والدعم وحشد المساعدات لتمويل الأنشطة الانسانية المنقذة للحياة التي تقوم بها المفوضية.

بصفته رئيساً لمجلس إدارة جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيرية الكويتية، لعب جمال النوري دوراً محورياً في تعزيز الشراكة الخيرية للجمعية مع المفوضية على مدى السنوات الخمس الماضية، وقد أدى هذا الدعم إلى تقديم مساهمات مادية هامة من خلال الجمعية الكويتية للإغاثة. كما ساهم النوري في حشد الموارد التي وصلت إلى مليون دولار أمريكي لتقديم المساعدة النقدية للاجئين والنازحين داخلياً في اليمن، والتي عادت بالنفع على 4,472 أسرة، إضافة إلى تخصيص 333,000 دولار أمريكي لتقديم المساعدات النقدية في العراق والتي استفادت منها 763 أسرة.

كما نفذت جمعية الشيخ عبد الله النوري بالتعاون مع المفوضية ثلاث حملات متتالية لجمع التبرعات منذ عام 2020 وحتى 2023، وقد جمعت من خلالها نحو 1.6 مليون دولار أمريكي خُصصت لتقديم المساعدات النقدية للاجئين السوريين في الأردن وأنشطة دعم الإيواء للاجئين في لبنان من خلال المفوضية.

وصرحت ممثلة المفوضية لدى دولة الكويت، نسرين ربيعان قائلةً: "إنّ منح لقب ’رائد العطاء’ للسيد جمال النوري اليوم هو عربون تقدير لالتزامه بدعم جهود المفوضية في الاستجابة للاحتياجات المتزايدة للنازحين في جميع أنحاء العالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيرية". وأضافت: "عن طريق شراكتنا، تمكنّا من مساعدة الآلاف من اللاجئين والنازحين داخلياً عبر المساعدات النقدية الحيوية وتوفير المأوى وأنشطة كسب الرزق في سوريا والأردن ولبنان واليمن والعراق ومصر وبلدان في جميع أنحاء شرق وغرب أفريقيا، ونأمل في تعزيز تعاوننا في المستقبل".

وخلال تسلمه اللقب، أعرب جمال النوري عن تقديره للشراكة مع المفوضية، قائلًا: "يشرفني أن أحصل على لقب رائد العطاء لدى المفوضية. هذا التكريم يعزز التزامي بخدمة اللاجئين والنازحين داخلياً وتقديم المساعدة في جميع أنحاء العالم لتحسين ظروفهم المعيشية. نهدف من خلال جمعية الشيخ عبد الله النوري الخيرية إلى إحداث تأثير هادف من خلال العمل جنباً إلى جنب مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتقديم الدعم والإغاثة للمحتاجين من خلال خطة تركز على توفير الحلول المستدامة للاستجابة للتحديات التي تواجه اللاجئين والنازحين داخلياً".

يعقد المنتدى العالمي للاجئين كل أربع سنوات، وهو أكبر تجمع دولي في العالم حول قضايا اللاجئين، ويهدف إلى دعم التنفيذ العملي للأهداف المنصوص عليها في الميثاق العالمي بشأن اللاجئين، كما يتيح فرصة للدول وأصحاب المصلحة للإعلان عن تعهدات ومساهمات ملموسة، وتسليط الضوء على التقدم المحرز، وتبادل الممارسات الجيدة، وتقييم التحديات والفرص المستقبلية.

chevron_left

Fast
Donation

close

Fast Donation

Fast
Donation