ضمن حملاتها المتواصلة لدعم المتضررين من أزمة كورونا في المناطق المعزولة وذات الكثافة السكانية العالية، واصلت جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية اليوم حملاتها الخاصة بتوزيع السلال الغذائية على الأسر المتعففة والعمالة المتضررة بمنطقة جليب الشيوخ، حيث قامت بتوزيع 3500 سلة غذائية على متضرري المنطقة
وقال المدير العام لـ"النوري الخيرية" وليد السيف: إن حملات الجمعية وأنشطتها المتعلقة بمساعدة المتضررين من أزمة كورونا، ستظل مستمرة حتى انتهاء الجائحة وعودة الأوضاع الحياتية إلى طبيعتها. وأوضح السيف، أن الكويت ضربت أعظم الأمثلة في تقديم العون والدعم الإنساني للمتضررين من هذه الأزمة التي كان لها العديد من الآثار والتبعات السلبية على الجوانب الاقتصادية والمعيشية للأسر والمجتمعات. وأشاد مدير عام النوري، بتنظيم عملية توزيع السلال على المستفيدين، موجهاً شكره لرجالات وزارة الداخلية والفرق التطوعية التي ساهمت منذ بدايات الأزمة في تذليل العقبات وتسهيل أنشطة الجهات الخيرية في مختلف المناطق، مثمناً في الوقت ذاته إسهامات المتبرعين وعطاءات المحسنين من أهل الكويت، الذين لم يدخروا جهداً في تقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين خلال هذه الفترة العصيبة