رئيس المركز الإسلامي في كندا

كلمة المهندس محمد أبو شحادة رئيس المركز الإسلامي في كندا في المؤتمر الصحفي حول تطورات المشروع


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، المبعوث رحمة للعالمين، محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :- 
المشروع الإسلامي الكبير في مدينة فورت مكموري الكندية  - عمل فريد من نوعه كونه الوحيد في أمريكا الشمالية، وسيبنى إلى جانبه كنيستين على أرض واحدة أسميناها أرض ابراهيم عليه السلاملنري العالم بأكمله إمكانية تعايش الأديان على السلام والحب والاحترام المتبادل

 

يطيب لي بداية أن أتقدم بالشكر الجزيل للشيخة الفاضلة / أوراد جابر الأحمد الصباح حفظها الله (ام مبارك ) ، هذه المرأة الخيّرة ، والتي تجدها سباقة دائماً إلى اعمال الخير حيث وُجدت ، فأسأل الله أن يتقبل منها هذه الهمة والحرص على اشرافها على هذا المشروع الإسلامي الكبير في كندا وكذلك الشكر موصول  لجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية ممثلة برئيسها والمدير العام والعاملين بها ، وذلك لمساعدة الجالية المسلمة في كندا – فورت مكموري ، من خلال الحرص على بناء هذا المركز الإسلامي الكبير والذي تم تسميته باسم الكويت والمرحلة الأولى منه باسم الشيخ جابر الأحمد الصباح رحمه الله .

هذا المركز يتكون من مسجد ومدرسة وقاعة كبيرة متعددة الاستعمالات بالإضافة إلى مركز تنمية اجتماعية بتكلفة تقديرية إجمالية لمراحله الأربع 55 مليون دولار ، وهذا الصرح الإسلامي هو المركز الوحيد في هذه المنقطة والذي يستقطب جميع المسلمين العاملين والمقيمين في المنطقة.

الشريحة المستفيدة من هذا المشروع تتجاوز 12 ألف مسلم بشكل مباشر، وسيتجاوز عدد المستفيدين من المسلمين 30 ألف نظرا للزيادة المطردة المستمرة بشكل لافت .

سينعكس هذا الدور الإيجابي على الكثير من سكان كندا لما سيمثله من دور نموذجي لكيفية التعايش بين أتباع الديانات بروح التسامح والرحمة التعاون بما فيه الخير للجميع .

مدينة فورت مكموري تعتبر من المدن المهمة جدا في دولة كندا نظرا للمخزون النفطي الرملي الهائل والتي تقدر 187 مليار برميل. وهذا يمثل أهمية اقتصادية رئيسية للاقتصاد الكندي وفرص هائلة لجذب الاستثمار الأجنبي والذي يقدر بمليارات الدولارات. وبالمناسبة من هؤلاء المستثمرين دولة الكويت والتي تستثمر قرابة 2 مليار دولار .

وأيضا فإن مدينة فورت مكموري تعتبر مدينة جاذبة لليد العاملة من جميع المدن الكندية ومن خارج كندا وهنا أيضا تتجلى الحاجة الماسة لهذا المشروع الذي سيقوم على خدمة المسلمين والتواصل مع غير المسلمين نظرا للاحتكاك المباشر في المنطقة .

و نظرا لموقع هذه المدينة في الشمال الغربي من كندا والتي تصل درجة الحرارة فيها إلى 50 تحت الصفر  بحيث يحدث المشقة على كثير من المسلمين فلا يتمكنوا من أداء الصلوات في جماعة واحدة مما يضطرهم لإقامة 3 جمع بالتناوب وهذا فيه من الحرج والمشقة البالغة.
 

وتمتاز الجالية الإسلامية بتنوعها الثقافي وخلفياتها المتنوعة وقومياتها المتعددة والمتوحدة تحت إدارة واحدة على قلب رجل واحد مما يجعلها جالية فريدة من نوعها. وتتجلى فيها أسمى معاني الإخوة الإسلامية .

وتمتاز الجالية الإسلامية في مدينة فورت مكموري بالعمل الجماعي ونبذ الحزبية والعصبية والعنصرية ويسود فيها مبدأ الشورى والتعاون والألفة والتضامن بين الجميع .

والمدرسة الإسلامية الموجودة حاليا عاجزة عن استيعاب جميع الطلبة المسلمين الراغبين في الالتحاق بها وقد ترتب على ذلك وجود لائحة انتظار بما يزيد عن 200 طالب.

بفضل الله تعالى تمكن أبناء الجالية الإسلامية من شراء قطعة الأرض المزمع إقامة المشروع عليها بمبلغ وقدره 5 مليون دولار تم جمعها من أبناء الجالية بالكلية، وكذلك تم تأمين مخطط  المشروع وتتمتع هذه الجالية بعلاقات ممتازة مع السلطات المحلية والإدارية والأمنية والاجتماعية والدينية.

حيث أننا شاركنا بفضل الله بوفد كويتي وبحضور السفارة الكويتية في كندا لوضع حجر الأساس لهذا المشروع الإسلامي الكبير ، وقد حضر الحفل كما ترون بالصور (حاكمة الولاية )  وكثير من مسئولي البلد ، وقد سعدت حاكمة الولاية كثيراً بتبني دولة الكويت لهذا المشروع المهم .

ويشرفنا ويسعدنا أن تكون الشيخة الفاضلة أوراد الصباح هي المشرفة على هذا المشروع الكبير والمهم .

ختاما أشكر حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح  وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء على دعمهم السخي للعمل الخيري ، والذي تم تتويج حضرة صاحب السمو بلقب قائد الإنسانية  .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

 


  جمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية © 2013
2017:04:28 02:19:22
+00:00
===== UTC